ستر

 

سَتَر بالوجع قلبه.

لا شوق.. و لا قدر.

وجهه الغيب و حُبَّه.. صلاة!

ما دَرَت المآذن حين رَفَعَتْ صوته إذ نادى:

حَيَّ على روحه..

أمْ حَيَّ على الفلاح؟!

 

27/7/1433هـ

no responses

Please Post Your Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *